أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 20 مارس 2019.

إحباط عملية تهريب وقود ليبي إلى تونس

أعلنت لجنة أزمة الوقود والغاز، الجمعة، إحباطها تهريب مليون لتر من الوقود الليبي إلى دولة تونس.

وأشارت إلى أن هذه العملية جاءت بالتزامن مع تشديد الإجراءات الأمنية في معبر راس جدير وذلك بالتعاون مع جهاز الأمن المركزي وجهات أمنية أخرى.

وبحسب إعلان اللجنة الذي نشرته عبر حسابها الرسمي بموقع “فيسبوك” فإن مهربين للوقود الليبي من البلدين يسحبون يوميا مليون لتر تُهرّب إلى تونس من محطات الوقود أو عبر نقاط تجميع للمحروقات معدّة للتهريب .

ووفقا لبيانات رسمية فإن 40%من حاجة تونس من الوقود تغطى من المحروقات المهربة من ليبيا، وبحسب المؤسسة الوطنية للنفط فإن ليبيا تخسر سنويا 750 مليون دولار نتيجة عمليات التهريب الممنهجة سواء كانت لدول الجوار عن طريق البر أو عبر جرافات إلى البحر

وتأتي خطوات منع التهريب بالتوازي مع التفكير في توفير الوقود لمناطق الجنوب الليبي الذي تعدى فيه سعر الغالون “20 لترا” 70دينار وسط مختنقات أخرى ضيقت عليهم سبل الحياة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد ماتقدم رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي بدعوة إلى تنظيم مؤتمر دولي حول ليبيا برأيك ماهو الملف الأبرز الذي سيتم تداوله؟

الحد من الصراع القائم في ليبيا - 27.3%
تعزيز العلاقات الليبية الأفريقية - 0%
الحد من ظاهرة الهجرة الغير شرعية - 31.8%
إستراتيجية جديدة لمكافحة التطرف والإرهاب - 27.3%

مجموع الأصوات: 22
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع