أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 20 مارس 2019.

الأمم المتحدة تدعو الميليشيات إلى الانسحاب الفوري من حقل “الشرارة”

ليبيا.. الأمم المتحدة تدعو الميليشيات إلى الانسحاب الفوري من حقل “الشرارة”

 

أدانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مساء الاثنين الإغلاق القسري لحقل الشرارة النفطي من قبل العناصر المسلحة التي تدعي ارتباطها بحرس المنشآت النفطية المحليين لحقل الشرارة النفطي، داعية إلى الانسحاب الفوري وغير المشروط للعناصر المسلحة من المنطقة.

وأكّدت البعثة الأممية، في بيان لها، أنّه في حال استمراره، سيؤدي إلى خسارة إنتاجية تبلغ 388 ألف برميل في اليوم، وتصل قيمتها إلى 32.5 مليون دولار.

و في السياق، اعتبر مصطفى صنع الله، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، في وقت سابق، أن إغلاق حقل الشرارة النفطي “عمل إرهابي” وليس له علاقة بالمطالبة بأي حقوق.

وقال صنع الله في تصريحات له، مساء الاثنين: إن “المجموعة المسلحة التي أوقفت الحقل عن العمل ليست من ضمن حراسه كما يدعون، بل ميليشيا موجودة هناك من أجل مضايقة العاملين وتحقيق أغراض خاصة”.

وأكد رفضه “دفع أي مبلغ مالي مهما كان قليلًا للميليشيا التي أغلقت الحقل”، متعهدًا بأنها “ستخرج منه رغمًا عنها”.

وكان ما يسمى “حراك غضب فزان” في ليبيا، الذي رفع شعار “الخدمات مقابل استئناف النفط”، قد أوقف خطوط الإنتاج في حقل الشرارة أكبر الحقول النفطية في البلاد، بينما التزمت حكومة الوفاق الوطني التي يترأسها فائز السراج في العاصمة طرابلس الصمت حيال هذه التطورات.

وأغلق محتجون ضمن “حراك غضب فزان” الحقل الواقع في جنوب ليبيا، وأوقفوا العمل داخله بشكل كامل، بعدما تجاهلت حكومة الوفاق الوطني مهلتهم لها لأكثر من شهر لتحقيق مطالبهم قبل الإقدام على هذه الخطوة.

وقال ناطق باسم “حراك غضب فزان”، إنه “تم إغلاق الحقل بعد إعطاء الحكومات عدة فرص ولكن لم تستجب”.

وشهد حقل الشرارة الذي يعتبر أكبر حقل في ليبيا ويمثل إنتاجه قرابة ثلث الإنتاج الليبي من الخام الذي يتخطى مليون برميل يوميًا حاليًا، هجمات قادها مسلحون بجانب اعتداءات متكررة، تسببت في خسائر بملايين الدولارات للدولة الليبية، بسبب حصار فرضته مجموعات مسلحة أو مشكلات أمنية.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد ماتقدم رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي بدعوة إلى تنظيم مؤتمر دولي حول ليبيا برأيك ماهو الملف الأبرز الذي سيتم تداوله؟

الحد من الصراع القائم في ليبيا - 27.3%
تعزيز العلاقات الليبية الأفريقية - 0%
الحد من ظاهرة الهجرة الغير شرعية - 31.8%
إستراتيجية جديدة لمكافحة التطرف والإرهاب - 27.3%

مجموع الأصوات: 22
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع