أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 25 مارس 2019.

مصر تفرج عن شاب بريطاني من أصول ليبية اتهمته بالتجسس

 

أعلنت وسائل الإعلام البريطانية الإفراج عن الفتى البريطاني محمد أبو القاسم البالغ 19 عاما بعد احتجازه في سجن مصري لاتهامه بالتجسس، بعد إكثاره في التقاط الصور والفيديوهات.

ووفقا لصحيفة “دايلي ميل” البريطانية، فإن محمد فتحي أبو القاسم سافر لزيارة أصدقائه في مصر، لكنه تم القبض عليه لدى وصوله إلى مطار الإسكندرية في 20 نوفمبر بعد إكثاره في التقاط الصور.

وقالت عائلة أبو القاسم إنه تم توقيفه واستجوابه بتهمة “جمع معلومات عن منشأة عسكرية”، لكنه تم الإفراج عنه في وقت لاحق بعد ثبوت براءته.

وأشارت العائلة إلى أنه انضم إليها في ليبيا، حيث نشر على حسابه في موقع YouTube فيديو، أعلن فيه أنه أطلق سراحه وشكر عائلته على دعمه.

وكان أبو القاسم يقيم خلال العامين الأخيرين في ليبيا التي يندحر منها والده، وأما والدته فهي باكستانية الأصل، وهو من أبناء مدينة مانشستر شمال بريطانيا، واعتقل فور وصوله من ليبيا إلى مصر بعد أن عثر أفراد الأمن في هاتفه على صورة لطائرة عسكرية.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد ماتقدم رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي بدعوة إلى تنظيم مؤتمر دولي حول ليبيا برأيك ماهو الملف الأبرز الذي سيتم تداوله؟