أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 17 يناير 2019.

جريدة إيطالية: المؤتمر الوطني الليبي سيعقد في طرابلس يناير المقبل

نتيجة بحث الصور عن جريدة إيطالية: المؤتمر الوطني الليبي سيعقد في طرابلس يناير المقبل

 

قالت جريدة إيطالية إن ليبيا لا تزال تشهد تدهورًا «يشمل بشكل خاص جانبي الأمن والاقتصاد، ويرتبط بالنفط بشكل رئيس»، وإن ذلك يشكل تحديًا كبيرًا أمام المؤتمر الوطني، المقرر أن يُعقد في طرابلس في يناير 2019، حسب ما أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، والمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة.

ويتضمن المؤتمر الوطني -الذي لم يتم تحديد موعد دقيق له بعد- عشر نقاط أساسية، من بينها الوحدة الوطنية (لا سيما في المحاور الاستراتيجية كالجيش)، الأمن، الانتخابات، الاستفتاء على الدستور والإصلاحات الاقتصادية.

وذكرت جريدة «الدفاع والأمن» الإلكترونية، في مقال امس الإثنين، أن «الأيام الأخيرة، شهدت لقاء رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي مع سلامة ووكيلته ستيفاني وليامز، لبحث الترتيبات الأمنية على ضوء الحدث وقائمة الضيوف»، مبينةً أن «هذا يأتي بعد قيام مبعوث الأممي بجولة في 77 مدينة ومنطقة في البلاد، لإدراك (الشعور) من ناحية الحدث ومطالب كل قبيلة وعشيرة في البلاد»، لكنها قالت إنه مع ذلك يبقى «الوضع مستمرًا في التدهور».

وأشارت الجريدة إلى أن التدهور «يشمل بشكل خاص جانبي الأمن والاقتصاد، ويرتبط بالنفط بشكل رئيس».

ولفتت الى أن «الجبهة الأسخن في الوقت الراهن هي تلك التابعة لحركة فزان، التي أغلقت أولاً حقل نفط شرارة، وهو الأكبر في ليبيا»، ثم «فعلت الشيء نفسه مع حقل الفيل».

وذكرت الجريدة أن الحركة «تدعو إلى تحسين ظروف المعيشة في الجنوب، بالإضافة إلى دعم الجيش والشرطة لحماية ممتلكات السكان». وأنها «اعتذرت للشعب الليبي على الإزعاج» الذي تسببت به «لكنها أعلمت بأن المؤسسات سالفة الذكر ستبقى مغلقة حتى تقدم السلطات إجابات مقنعة للمطالب».

: مؤسسة النفط: إغلاق حقل الشرارة سوف يكلف الاقتصاد الليبي 32 مليون دولار يوميًا

وخلصت الجريدة بالإشارة إلى أن «شركة النفط الوطنية الليبية (NOC) قرعت ناقوس الخطر بعد الأحداث»، وأنه «إن لم يتم حلحلة الوضع بسرعة، فستكون له آثارًا كارثية».

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟

فضول السائقين عند وقوع حادث - 4.8%
مواعيد العمل المتقارنة مع مواعيد الدراسة - 28.6%
عدم وجود مواقف في أماكن الازدحام - 23.8%
إهمال من منظومة رجال المرور - 38.1%

مجموع الأصوات: 21
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع