أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 19 يونيو 2019.

«البرلمان العربي» يؤكد دعمه للحل السياسي للأزمات الليبية واليمنية والسورية

نتيجة بحث الصور عن «البرلمان العربي» يؤكد دعمه للحل السياسي للأزمات الليبية واليمنية والسورية

أكد رئيس البرلمان العربي د.مشعل بن فهم السلمي دعم البرلمان للحلولِ السياسية لمعالجة النزاعات والخلافات الداخلية التي تعاني منها بعض الدول العربية كما الأزمة في دولة ليبيا وسورية، حفاظاً على وحدة هذه الدول وسلامة أراضيها وأمن شعوبها

أكد السلمي أن الدول العربية تمر بتحديات جسيمة تستوجب حلولًا تساهم في الحد من الصراعات الدامية وتتطلب التصدي للاعتداءات الآثمة على «سيادة الدول العربية وأمن وسلامة مجتمعاتها».

وجدد السلمي في كلمته بالجلسة الافتتاحية لأعمال الجلسة الثالثة من دور الانعقاد الثالث التى بدأت اليوم بحضور د.علي عبد العال رئيس مجلس النواب بجمهورية مصر العربية رئيس الاتحاد البرلماني العربي، بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية «تأكيد استمرار البرلمان العربي في الدفاع عن القضايا العربية الكبرى والاستراتيجية وفي مقدمتها: قضية العرب الأولى فلسطين.

وتعقد جلسات هذه الدورة تحت شعار «القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين» تضامناً مع الشعب الفلسطيني وقضيته، وطالب البرلمان العربي بضرورة تكثيف الجهود العربية والدولية لوقف «الاستيطان الصهيوني وحماية الشعب الفلسطيني من الاعتداءات المتواصلة بكافة أشكالها، وإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود 1967م وعاصمتها مدينة القدس».

كما جدد رئيس البرلمان العربي التزام البرلمان بدعم ومساندة الدول العربية في حربها ضد «الإرهاب والفكرِ المتطرف، الذي يستهدف أمنها واستقرار مجتمعاتها، ومساندة كافة الإجراءات التي تتخذها لضمان أمنها وسلامة مواطنيها». وأضاف رئيس البرلمان العربي «أنه معروض على جلسة البرلمان مشروع قرار بشأن ذلك لمناقشته والتصويت عليه».

وأشار السلمي إلى أن البرلمان العربي شرع في تنفيذ خطته لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وبدأ الترتيب لعقد جلسة استماعٍ تُخصص للسودانِ، سيدعى لها الكونجرس الأميركي بغرفتيه والاتحاد البرلماني الدولي والمنظمات والبرلمانات الإقليمية والدولية.

كما أكد «استمرار البرلمان العربي في التصدي للتدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للدول العربية، ودعم الشرعية في اليمن، وشدد على ضرورة استمرار المشاورات اليمنية للوصول إلى حل سياسي شامل وفق المرجعيات الثلاث المتفق عليها وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216».

واتهم رئيس لجنة السياسة والعلاقات الخارجية بمجلس الشورى اليمني علوي الباشا إيران بأنها تدعم الميليشيات الإنقلابية بالسلاح وبالخبراء والأسلحة، مشيرا إلى أن التحالف العربي يقدم دعما عسكريا وماديا مع الحكومة اليمنية لاستعادة الدولة والمؤسسات.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل توصيات لجنة الطوارئ التي اعتمدها السيد/ السراج تؤتي ثمارها في تخفيف أوزار الحرب على المواطنين في طرابلس؟

نعم - 15.4%
إلى حد ما - 23.1%
لا - 61.5%

مجموع الأصوات: 13
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع