أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 16 يونيو 2019.

الأول من نوعه.. مركز لإيواء اللاجئين “الضعفاء” في طرابلس

نتيجة بحث الصور عن الأول من نوعه.. مركز لإيواء اللاجئين “الضعفاء” في طرابلس

تدخّلت الأمم المتحدة للمساعدة في إجلاء نحو 133 لاجئًا محتجزا في ليبيا إلى النيجر، وذلك بمساعدة السلطات الليبية.

ووفقًا لتقرير نشره موقع “caj news Africa”، فإن من بين المهاجرين 81 امرأة وطفلاً احتُجزوا في 5 سجون في أنحاء ليبيا على مدار الفترة الماضية.

وقبل ترحيلهم، تمكّنت الأمم المتحدة من جمع هؤلاء المهاجرين في مركز للإيواء في العاصمة طرابلس، افتُتح اليوم الثلاثاء 11 ديسمبر، وذلك بهدف جلب اللاجئين الضعفاء والذين تتم معاملتهم بطرق مسيئة إلى بيئة آمنة حتى يتم ترحيلهم إلى بلادهم، وهو -وفقًا للتقرير- “الأول من نوعه” الذي يتم افتتاحه في ليبيا برعاية أممية.

وتعليقًا على ذلك، قال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو جراندي، إن افتتاح مركز كهذا يعطينا أملاً ويشير لوجود إمكانية لإنقاذ الأرواح.

وتابع: “افتتاح هذا المركز في ظروف صعبة للغاية يعتبر واحدا من التدابير اللازمة التي يجب علينا اتخاذها لضمان حياة اللاجئين في ليبيا، خاصة بعد الرحلات الخطيرة التي قاموا بها في البحر المتوسط”.

وأشار التقرير إلى أن المركز، مدعوم من قِبل الاتحاد الأوروبي كما أن لديه القدرة على إيواء ما يصل إلى 1000 شخص.

وذكر التقرير أن ليبيا وحدها يوجد بها حاليًا ما يقدر بنحو 900 .4 لاجئ ومهاجر في مراكز احتجاز في جميع أنحاء البلاد، قدموا إليها لتكون بوابتهم نحو أوروبا بحثا عن مستوى اجتماعي واقتصادي أفضل.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل توصيات لجنة الطوارئ التي اعتمدها السيد/ السراج تؤتي ثمارها في تخفيف أوزار الحرب على المواطنين في طرابلس؟

نعم - 15.4%
إلى حد ما - 23.1%
لا - 61.5%

مجموع الأصوات: 13
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع