أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 25 مارس 2019.

أمير تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي يعود من جديد

 

نفى « تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي »، في تسجيل صوتي منسوب لزعيمه الجزائري عبد الملك دروكدال، أن يكون أمير جبهة « تحرير ماسينا » قد قتل في هجوم فرنسي نهاية شهر نوفمبر الماضي، وسط مالي.

وقال دروكدال في التسجيل الصوتي، الذي تم توزيعه مكتوباً، إن « كوفا » لم يكن موجوداً في المكان الذي هاجمه الفرنسيون « حتى يتم قتله أو إصابته ».

وسبق أن أكدت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي مقتل كوفا أمام البرلمان الفرنسي، وقالت إنه قتل رفقة 35 مقاتلاً في « جبهة تحرير ماسينا ».

ولكن زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي قد نفى بشكل قاطع الرواية الفرنسية، وقال إن ترويج الفرنسيين لمقتل كوفا جاء للبحث عن « بصيص أمل لشعب أنهكته الضرائب المتزايدة ».

وخصص دروكدال الجزء الأكبر من تسجيله الصوتي للحديث عن الأوضاع الداخلية في فرنسا، مشيراً إلى مظاهرات « السترات الصفر » و « ارتفاع الضرائب ».

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عن « كوفا »، وهو الذي عُرف بأنه كان أكثر ارتباطاً بجماعة « أنصار الدين » التي يقودها إياد أغ غالي.

وما يزال « أغ غالي » صامتاً حيال الأنباء التي تتحدث عن مقتل حليفه القوي في وسط وجنوب مالي، مع أنه يتولى قيادة « جماعة نصرة الإسلام والمسلمين » التي يعد كوفا عضواً مؤسساً فيها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد ماتقدم رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي بدعوة إلى تنظيم مؤتمر دولي حول ليبيا برأيك ماهو الملف الأبرز الذي سيتم تداوله؟