أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 23 يوليو 2019.

أمير تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي يعود من جديد

 

نفى « تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي »، في تسجيل صوتي منسوب لزعيمه الجزائري عبد الملك دروكدال، أن يكون أمير جبهة « تحرير ماسينا » قد قتل في هجوم فرنسي نهاية شهر نوفمبر الماضي، وسط مالي.

وقال دروكدال في التسجيل الصوتي، الذي تم توزيعه مكتوباً، إن « كوفا » لم يكن موجوداً في المكان الذي هاجمه الفرنسيون « حتى يتم قتله أو إصابته ».

وسبق أن أكدت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي مقتل كوفا أمام البرلمان الفرنسي، وقالت إنه قتل رفقة 35 مقاتلاً في « جبهة تحرير ماسينا ».

ولكن زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي قد نفى بشكل قاطع الرواية الفرنسية، وقال إن ترويج الفرنسيين لمقتل كوفا جاء للبحث عن « بصيص أمل لشعب أنهكته الضرائب المتزايدة ».

وخصص دروكدال الجزء الأكبر من تسجيله الصوتي للحديث عن الأوضاع الداخلية في فرنسا، مشيراً إلى مظاهرات « السترات الصفر » و « ارتفاع الضرائب ».

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عن « كوفا »، وهو الذي عُرف بأنه كان أكثر ارتباطاً بجماعة « أنصار الدين » التي يقودها إياد أغ غالي.

وما يزال « أغ غالي » صامتاً حيال الأنباء التي تتحدث عن مقتل حليفه القوي في وسط وجنوب مالي، مع أنه يتولى قيادة « جماعة نصرة الإسلام والمسلمين » التي يعد كوفا عضواً مؤسساً فيها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل توصيات لجنة الطوارئ التي اعتمدها السيد/ السراج تؤتي ثمارها في تخفيف أوزار الحرب على المواطنين في طرابلس؟

نعم - 15.4%
إلى حد ما - 23.1%
لا - 61.5%

مجموع الأصوات: 13
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع