أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 23 يوليو 2019.

كونتي: آمل أنّ ثمثل السنة الجديدة نقطة تحوِّل ليبيا

نتيجة بحث الصور عن كونتي: آمل أنّ يُمثل 2019 نقطة تحوِّل ليبيا

 

أعرب رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبّي كونتي عن الأمل بإجراء انتخابات حرة خلال عام 2019 تسمح للشعب الليبي باختيار وتحديد مستقبل الديمقراطية في بلاده.

هذا هو الأمل الذي أبداه رئيس الحكومة الإيطالية في مقابلة مع صحيفة «لا ستامبا» الإثنين، غداة زيارته ليبيا والاجتماع برئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السرّاج، و خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري.

رئيس الوزراء الإيطالي في مهمة جديدة بين السراج وحفتر

وحول إمكانية إجراء الانتخابات الرئاسية عام 2019، أضاف كونتي: «اتخاذ القرار يعود للشعب الليبي، والانطباع المكتسب في الأشهر الأخيرة، والذي يشاطرني إياه محاوريَّ الليبيون، هو أن هناك طلبًا قويًا من قبل المواطنين للاستقرار».

وأردف: «لا شك أن العملية السياسية يجب أن تمر عبر الانتخابات، وآمل في سعيي لدعم عمل الأمم المتحدة، أن يمثل عام 2019، نقطة التحول بالنسبة لليبيا حقًا».

وأشار رئيس الوزراء إلى أن «خارطة الطريق لهذه المسيرة موجودة بالفعل بشكل أو بآخر، في نتائج مؤتمر باليرمو»، معربًا عن «الأمل في إمكانية تكاملها مع التوجيهات التي سيتمخض عنها المؤتمر الوطني الذي يخطط لعقده الممثل الخاص للأمم المتحدة غسان سلامة مطلع فبراير المقبل».

خلال لقائه كونتي.. المشري يطالب بوضع خطة لمتابعة تنفيذ التزامات باليرمو

وذكر رئيس الوزراء الإيطالي أن «تعزيز أمن البلاد جزء لا يتجزأ من خارطة الطريق هذه»، إلى جانب «اتخاذ التدابير اللازمة لجعل النظام الاقتصادي أكثر مساواة وفاعلية»، وبالطبع «عملية سياسية ومؤسساتية من شأنها أن تجعل ليبيا تنعم بالاستقرار والهدوء».

وتابع «ذكّرت جميع محاوري بأن الشعب الليبي يطلب دائمًا وبإصرار أكبر الخروج من هذه المرحلة الانتقالية، التي طالت كثيرًا للتمكن من وصفها بالمؤقتة».

واختتم «أنا مقتنع بأن من سيقدم الدافع الحاسم، سيكون مواطنو هذا البلد وحدهم، فضلاً عن الرغبة المتزايدة والمتنامية بالحوار من قبل القادة الليبيين الرئيسيين».

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل توصيات لجنة الطوارئ التي اعتمدها السيد/ السراج تؤتي ثمارها في تخفيف أوزار الحرب على المواطنين في طرابلس؟

نعم - 15.4%
إلى حد ما - 23.1%
لا - 61.5%

مجموع الأصوات: 13
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع