أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 20 مارس 2019.

ليبيا تستخرج رفات 34 إثيوبيا أعدمهم داعش في 2015

 

قالت السلطات الليبية أمس الاثنين إنها استخرجت رفات 34 مسيحيا إثيوبيا أعدمهم تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا عام 2015 وذلك من مقبرة جماعية قرب سرت.

وقالت إدارة التحري والتحقيقات الجنائية بوزارة الداخلية على صفحتها بموقع فيسبوك إن المقبرة فتحت يوم الأحد بناء على معلومات قدمها محتجزون من التنظيم خلال تحقيقات معهم.

وكان تسجيل فيديو بث على وسائل التواصل الاجتماعي في أبريل- نيسان 2015 أظهر ما بدا أنهم متشددون يطلقون النار ويذبحون مجموعة الإثيوبيين المسيحيين الذين كانوا يرتدون ملابس برتقالية.

وعرضت الإدارة صورا التقطتها طائرة مسيرة للمقبرة الجماعية التي بدت أنها في مزرعة قرب مدينة سرت الساحلية، وقالت إن الرفات سيعاد لإثيوبيا "بعد إنهاء الإجراءات القانونية المعمول بها محلياً و دولياً".

وفر مئات الآلاف من دول أفريقيا جنوب الصحراء إلى ليبيا في السنوات الأخيرة على أمل الوصول في النهاية إلى أوروبا.

وسيطرت الدولة الإسلامية على سرت مسقط رأس الزعيم الليبي معمر القذافي في عام 2015 وخسرتها في أواخر العام التالي أمام قوات محلية مدعومة بضربات جوية أمريكية.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد ماتقدم رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي بدعوة إلى تنظيم مؤتمر دولي حول ليبيا برأيك ماهو الملف الأبرز الذي سيتم تداوله؟

الحد من الصراع القائم في ليبيا - 27.3%
تعزيز العلاقات الليبية الأفريقية - 0%
الحد من ظاهرة الهجرة الغير شرعية - 31.8%
إستراتيجية جديدة لمكافحة التطرف والإرهاب - 27.3%

مجموع الأصوات: 22
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع