أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 16 يونيو 2019.

أحزاب ليبية تطالب بفرض الأمن وإنهاء الانقسام السياسي

صورة ذات صلة

 

دعت أحزاب العدالة والبناء، وتحالف القوى الوطنية، والوطن، الثلاثاء، في بيانات منفصلة، إلى فرض الأمن وإنهاء الانقسام السياسي في ليبيا.

وطالب حزب العدالة والبناء حكومة الوفاق الوطني، بتنفيذ الترتيبات الأمنية التي رعتها البعثة الأممية للدعم في ليبيا، داعيا إلى دعم الأجهزة الأمنية لضبط الأمن، وملاحقة الجناة.

 

ودعا الحزب في بيان إدانةٍ للهجوم الذي استهدف مقر الخارجية الليبية الثلاثاء بالعاصمة طرابلس، جميع الجهات الرسمية إلى التكاتف، والوقوف صفا واحدا في وجه هذه الأعمال التي تضرب أمن الوطن واستقراره.

وناشد البيان كافة ” الوطنيين الشرفاء ” تكثيف الجهود ضد مظاهر الفوضى والإرهاب، وتقديم التضحيات لإنهاء الانقسام السياسي، وتوحيد مؤسسات الدولة.

وفي سياق متصل دعا حزب تحالف القوى الوطنية إلى توحيد المؤسسات الأمنية، وإنهاء الانقسام السياسي، مؤكدا أن ذلك يسهم في توفير مناخ ملائم لقوى الشر والإرهاب.

ونعى الحزب في بيان استنكارٍ لتفجير الخارجية صباح الثلاثاء الضحايا الذين استهدفهم التفجير، متمنيا الشفاء التام للجرحى والمصابين.

من جانبه حمّل حزب الوطن مسؤولية حفظ الأمن في العاصمة طرابلس للمجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني، ووزارة الداخلية.

وأكد الحزب في بيان أدان فيه حادثة تفجير وزارة الخارجية ضرورة ملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة، واصفا الهجوم بالفعل الإجرامي الجبان.

يشار إلى أن ثلاثة أفارقة هاجموا مقر وزارة الخارجية في العاصمة طرابلس، فجر أحدهم نفسه، وقتل الاثنان الآخرين في الهجوم، مما أدى إلى مقتل ثلاثة موظفين بالخارجية وجرح أكثر من عشرين آخرين.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل توصيات لجنة الطوارئ التي اعتمدها السيد/ السراج تؤتي ثمارها في تخفيف أوزار الحرب على المواطنين في طرابلس؟

نعم - 15.4%
إلى حد ما - 23.1%
لا - 61.5%

مجموع الأصوات: 13
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع