أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 23 يوليو 2019.

المحكمة العليا الصينية تبدأ النظر في طعون قضايا الملكية الفكرية

نتيجة بحث الصور عن المحكمة العليا الصينية تبدأ النظر في طعون قضايا الملكية الفكرية

أعلنت الحكومةالصينية، مساء الأحد، أن المحكمة العليا ستبدأ للمرة الأولى بإصدار أحكام في قضايا متعلقة بالملكية الفكرية، اعتبارًا من الأول من يناير، في مسعى لإعطاء أهمية أكبر لمسألة خلافية أساسية في النزاع التجاري مع الولايات المتحدة.

وقال نائب رئيس القضاة لوو دونغشوان إنه «اعتبارًا من مطلع 2019 ستبدأ المحكمة العليا بالنظر في طعون متعلقة بقضايا حقوق الملكية الفكرية»، وهي قضايا كانت تنظر فيها سابقًا محاكم عليا على مستوى المقاطعات، وفق «فرانس برس».

وأضاف لوو أن الخطوة «ستمنع تناقض الطلب القانوني وتحسن نوعية وفعالية المحاكمات».

وتدرس الصين عددًا من الخطوات لتعزيز الحماية بهدف منع سرقة التكنولوجيا الفكرية. ويشمل ذلك تكنولوجيا غير ملموسة مثل براءات الاختراع والعلامات التجارية وحقوق التأليف، كذلك يجري تعديل القانون المتعلق ببراءة الاختراع لزيادة قيمة التعويض بما يصل إلى خمس مرات.

وتم تقديم مشروع قانون آخر في اجتماع للمجلس التشريعي، اللجنة الدائمة لمؤتمر الشعب الوطني، بما يسمح لضحايا سرقة الملكية الفكرية المطالبة بتعويض للخسائر.

وأعلن المجلس التشريعي الصيني أيضًا إنه ينظر في قانون جديد يرعى الاستثمارات الأجنبية من شأنه أن يمنع النقل القسري للتكنولوجيا ويمنح الشركات الأجنبية صلاحيات الشركات الصينية نفسها.

ونظرت المحاكم الصينية في ما مجموعه 213.480 قضية متعلقة بالملكية الفكرية منذ 2017، أي بزيادة بنسبة 40% عن العام 2016، وما يوازي ضعفي عدد القضايا التي تم النظر فيها عام 2013، وفقا لوكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا).

وتجري الولايات المتحدة وبكين حاليًا محادثات للتوصل إلى حل لنزاع تجاري، أثار قلقًا في الأسواق المالية العالمية. وفرض الطرفان رسومًا جمركية متبادلة على سلع تزيد قيمتها على 300 مليار دولار هذا العام، قبل الاتفاق على هدنة لمدة 90 يومًا في الأول من ديسمبر.

وكثيرًا ما اشتكت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي من تراخي تطبيق حقوق الملكة الفكرية في الصين. وشكل النقل القسري للتكنولوجيا نقطة شائكة كبيرة أخرى للشركات الأجنبية العاملة في الصين.

 

برأيك هل توصيات لجنة الطوارئ التي اعتمدها السيد/ السراج تؤتي ثمارها في تخفيف أوزار الحرب على المواطنين في طرابلس؟

نعم - 15.4%
إلى حد ما - 23.1%
لا - 61.5%

مجموع الأصوات: 13
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع