أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 23 يوليو 2019.

وزير دفاع النيجر: قُطاع طرق تسللوا من ليبيا قتلوا عشرة جنود

صورة ذات صلة

أعلن وزير دفاع النيجر، كالا موتاري أن مجموعة من قطاع الطرق مخترقة من قبل «الأصوليين» تسللوا من ليبيا مسئولون عن قتل عشرة جنود من نيجيريا والنيجر، خلال عملية مشتركة على طول الحدود بين البلدين.

وقال وزير الدفاع النيجيري اليوم الثلاثاء، خلال مشاركته في مراسم دفن الجنود النيجريين القتلى، إن المنطقة قضى فيها خمسة جنود من النيجر وخمسة من نيجيريا في المعارك التي دارت في مناطق واقعة بين مارادي النيجرية (وسط جنوب) والحدود النيجيرية. مضيفًا أن «أحد عشر من قطاع الطرق قتلوا».

وحسب قناة نيجيرية محلية فقد اندلعت المعارك السبت الماضي بين منطقة مارادي النيجرية وولاية زنفارا النيجيرية، بينما تعد هذه أكبر خسائر يتكبدها جيشا الدولتين خلال عمليات مشتركة من هذا النوع.

وبناءً على معلومات يقول كالا موتاري إن قُـطاع الطرق مخترقون من قبل الأصوليين، وتسللوا من ليبيا أومالي. وأضاف أن هؤلاء اللصوص بدأوا عملية خطف الناس على جانبي الحدود للحصول على فدية.

وحاولت دورية مختلطة تحرير الرهائن المحتجزين في معسكر قاعدة لهؤلاء اللصوص لكن خلال الاشتباكات نصب مهاجمون مدججون بالسلاح كمينًا لهم ما أسفر عن مقتل عشرة جنود من البلدين وجرح آخرين.

ويقول الوزير النيجيري إن التحقيقات جارية لتوضيح هوية المهاجمين.

وعقد اجتماع اليوم الثلاثاء في النيجر لتعزيز التعاون الأمني بين نيامي وأبوجا في هذه المنطقة الحدودية.

وتحولت الحدود بين البلدين إلى ملاذ للعصابات المسلحة حيث تواجه تدفقًا للاجئين الهاربين من نيجيريا بسبب أعمال عنف ترتكبها عصابات وقطاع الطرق

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل توصيات لجنة الطوارئ التي اعتمدها السيد/ السراج تؤتي ثمارها في تخفيف أوزار الحرب على المواطنين في طرابلس؟

نعم - 15.4%
إلى حد ما - 23.1%
لا - 61.5%

مجموع الأصوات: 13
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع