أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 22 يناير 2019.

العفو الدولية تأسف لوقوف أوروبا ضد 49 مهاجرًا أنقذوا قبالة ليبيا: مجزرة حقيقية

نتيجة بحث الصور عن العفو الدولية تأسف لوقوف أوروبا ضد 49 مهاجرًا أنقذوا قبالة ليبيا: مجزرة حقيقية

نددت منظمة العفو الدولية بـ«اللعب العبثي بأرواح المهاجرين على متن سفينة سي ووتش»، مشيرة إلى «إننا إزاء مجزرة حقيقة على صعيد احترام حقوق الإنسان، حيث نجد أوروبا ضد 49 شخصاً، ويبدو أن أي معيار للاإنسانية قد تم تجاوزه في هذه المناسبة».

ودعا الناطق باسم الفرع الإيطالي لمنظمة العفو الدولية ريكاردو نوري، إلى أن «لا يبقى المهاجرون الـ49 المتواجدين على متن سفينتي (سي ووتش) و(سي آي) منذ عدة أيام، دقيقة واحدة أكثر على متن سفينتينا، فهو أمر محفوف بالمخاطر، والسماح لهم بالهبوط».

وقال نوري: «أنا قلق للغاية سواء أكان من ناحية الظروف المناخية التي تزداد تردياً، أم من الناحية الصحية للمهاجرين التي تزداد سوءاً»، مبينا أن «عدداً كبيراً من الأشخاص على متن السفينة منذ أيام عديدة، بينهم نساء وأطفال، لذا فخطر انتشار الأوبئة مرتفع».

وتابع الناطق باسم المنظمة الدولية: «ما أخشاه وآمل أن أكون على خطأ، هو أن تستمر هذه اللعبة العبثية بحياة البشر حتى الحدود القصوى الممكنة، بسبب المناخ وتشتت الانتباه بفضل فترة الأعياد، وكذلك لحقيقة أن الأمر لا يتعلق بـ300 شخص بل بـ49 فقط، لذلك نحن لا نرى هذه المرة ولا حتى ظل حكومة مستعدة، لاستقبال المهاجرين».

أما فيما يتعلق بمسألة الأمن والهجرة، فقد ذكر نوري أنه «إذا قمنا بتحليل أخبار الهجمات الإرهابية في أوروبا، يمكننا أن نرى أن الإرهاب ينشأ في الداخل ولا يأتي من الخارج، وإذا واصلنا التلويح بشبح قدوم الإرهابيين عن طريق البحر، ننسى في الواقع أنهم في عقر دارنا بالفعل»، مبينا أن «هذا الأمر غير مُجدٍ، بل ضارّ أيضا».

وخلص الناطق باسم العفو الدولية الى القول «إننا إزاء مجزرة حقيقة على صعيد احترام حقوق الإنسان، حيث نجد أوروبا ضد 49 شخصاً، ويبدو أن أي معيار للاإنسانية قد تم تجاوزه في هذه المناسبة».

وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومقرها جنيف، دعت الدول إلى استقبال 49 مهاجرا تم إنقاذهم من البحر المتوسط خلال الأيام الماضية.

وحثت المفوضية، الحكومات على توفير موانئ آمنة بشكل عاجل للمهاجرين والسماح لهم بالنزول من على متن سفينتي الإنقاذ، والاتفاق على نظام يسمح لقباطنة السفينتين معرفة المكان الذي يمكن إنزال المهاجرين فيه.

يذكر أن منظمة (سي-آي) الإغاثية ومقرها ألمانيا، تمكنت من إنقاذ 14 رجلا وامرأة وطفلين كانوا على متن قارب متهالك قبالة السواحل الليبية يوم السبت الماضي، كما أنقذت سفينة تابعة لمنظمة (سي ووتش 3) 32 مهاجرا من المتوسط في 22 من ديسمبر الجاري.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟

فضول السائقين عند وقوع حادث - 4.8%
مواعيد العمل المتقارنة مع مواعيد الدراسة - 28.6%
عدم وجود مواقف في أماكن الازدحام - 23.8%
إهمال من منظومة رجال المرور - 38.1%

مجموع الأصوات: 21
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع