أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 20 مارس 2019.

تكليف شركات محلية لصيانة عدد من المرافق الصحية بتاورغاء

صورة ذات صلة

بحث رئيس المجلس المحلي تاورغاء عبدالرحمن الشكشاك مع وزير الصحة المفوض بحكومة الوفاق الوطني الدكتور أحميد بن عمر، بمقر الوزارة بطرابلس، انتشار المرض الجلدي «اللشمانيا» وطرق العلاج والمكافحة بالمدينة.

وقال المجلس البلدي تاورغاء، في بيان عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إنه جرى تكليف شركات محلية لصيانة عدد من المرافق الصحية بالمدينة (مركز صلاح الدين، ومركز الأمراض السارية، ومستشفىي تاورغاء العام)، مؤكدًا أنه جرى التطرق إلى انتشار المرض الجلدي «اللشمانيا»، وطرق العلاج والمكافحة بالمدينة.

ووعد وزير الصحة بحكومة الوفاق الوطني بقيام زيارة ميدانية في أقرب وقت ممكن للمدينة للوقوف على كافة العراقيل والصعوبات التي يواجهها قطاع الصحة بتاورغاء، معربًا عن أنه سيسعى في تقديم الدعم اللازم لقطاع الصحة بتاورغاء.

وتوقع مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض، الدكتور بدر الدين النجار، تزايد حالات الإصابة بمرض اللشمانيا خلال شهري يناير وفبراير القادمين لتصل إلى الآلاف، لأن برامج علاج المرض توقفت لعدم وجود الإمكانات، مشيرًا إلى أن خطورته تكمن كونه مزمنًا حيث تبقى القرحة لفترة طويلة مدتها سبعة أشهر وقد تستمر من سنة ونصف إلى سنتين إن لم يتم معالجتها بمضاد المرض.

وقال مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض، في تصريحات نشرتها الصفحة الرسمية للمركز الوطني عبر «فيسبوك»، إن مرض اللشمانيا تكون فترة حضانته من شهر 8 إلى شهر 10 وتبدأ الأعراض بالظهور خلال شهر 12 إلى شهر 2، مشيرًا إلى أن أعراضه تتمثل بظهور حبة سوداء يكبر حجمها على الأطراف الخارجية من الجسم لتشكل تقرحات مؤلمة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد ماتقدم رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي بدعوة إلى تنظيم مؤتمر دولي حول ليبيا برأيك ماهو الملف الأبرز الذي سيتم تداوله؟