أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 20 مارس 2019.

واينر: ليبيا أمام اختبار صعب ونجاح سلامة يعتمد على جهود القوى الخارجية

نتيجة بحث الصور عن واينر: ليبيا أمام اختبار صعب في 2019 ونجاح سلامة يعتمد على جهود القوى الخارجية

قال المبعوث الأميركي السابق إلى ليبيا، جوناثان واينر، إن العام 2019 سيكون اختبارًا صعبًا للشعب الليبي، في الإصرار على المضي قدمًا ببلادهم، وتجاوز الوضع الراهن إلى حكومة مستقرة تقوم على الدستور.

وفي المقال الذي نشره موقع معهد الشرق الأوسط بواشنطن، الثلاثاء، حول توقعات الباحثين للمنطقة في 2019، أشار واينر إلى أن «حكومة الوفاق الوطني أُنشئت، منذ ثلاث سنوات تحت رعاية الأمم المتحدة، بمثابة معبر لتمكين الأطراف الليبية من الاتفاق على تشكيل حكومة مستقرة دائمة، قادرة على إرساء الاستقرار وتحقيق الأمن».

لكنه تحدث عن «أطراف سياسية» تعمل على استغلال الوضع القائم وعرقلة جهود الأمم المتحدة لإرساء الاستقرار، وقال: «منذ تشكيل حكومة الوفاق الوطني، بعض الجهات السياسية الفاعلة، التي اكتسبت نفوذًا وسلطة عبر استغلال الوضع القائم، أحبطت جهود المبعوث الأممي غسان سلامة لتنفيذ خارطة الطريق التي تبدأ من ملتقى وطني يجمع الأطراف الليبية كافة، يعقبه تحديد موعد الاستفتاء على الدستور ثم إجراء انتخابات وطنية».

ورأى واينر أن نجاح جهود غسان سلامة يعتمد على تحرك القوى الخارجية الفاعلة، المعنية بالملف الليبي، لإقناع «الأطراف الموالية لهم في ليبيا للموافقة على السماح بمواصلة العملية السياسية».

ولوضع الأمور في نصابها الصحيح، أكد المبعوث الأميركي السابق أنه سيكون على فائز السراج، ومحافظ المصرف المركزي الصديق الكبير، العمل على تغيير سعر صرف العملة المحلية، والعمل على القضاء على الأسواق الموازية.

كما طالب السراج والكبير بوضع الآليات اللازمة لإنهاء استغلال من وصفهم بـ«شبكات المحسوبية»، ومنهم قادة الفصائل المسلحة، واقترح كبداية تعديل نظام صرف الرواتب وربطه بمنظومة الرقم القومي، حتى تصل الرواتب مباشرة إلى الأفراد من يحملون بطاقات الرقم القومي المسلجة.

سلامة: الانتخابات الرئاسية في ليبيا قبل نهاية العام الجاري

وقال واينر: «المؤشرات الدالة على أن الأمور تسير على الطريق الصحيح تبدأ من الانتهاء من وضع إطار زمني لعقد الملتقى الوطني الجامع وتحديده قبل شهر مارس المقبل، ومشاركة الليبيين كافة في فعاليات الملتقى، وأن يسمح مجلس النواب على تحديد موعد يسمح للشعب الليبي بالتصويت على مستقبله، ووضع إطار زمني محدد والالتزام به، وعدم تكرار ما حدث في العام 2018».

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد ماتقدم رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي بدعوة إلى تنظيم مؤتمر دولي حول ليبيا برأيك ماهو الملف الأبرز الذي سيتم تداوله؟

الحد من الصراع القائم في ليبيا - 27.3%
تعزيز العلاقات الليبية الأفريقية - 0%
الحد من ظاهرة الهجرة الغير شرعية - 31.8%
إستراتيجية جديدة لمكافحة التطرف والإرهاب - 27.3%

مجموع الأصوات: 22
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع