أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 23 يوليو 2019.

الأسعار تُخالف الدولار وتخنق المواطن

صورة ذات صلة

لم تتغير معاناة المواطن من ارتفاع أسعار مختلف السلع والمواد حتى الأدوية، فالأسعار عندما بلغ سعر صرف الدولار بـ9 دنانير ظلّت عند مكانها بعد هبوط الدولار لنحو 4 دنانير.

وعلى سبيل المثال لا الحصر، يشكو المواطن في منطقتي رقدالين والجميل من غلاء الأدوية والمعدات الطبية رغم ارتفاع قيمة الدينار الليبي إلى الضعف أمام الدولار الأميركي.

بدورهم أعلن بعض أصحاب الصيدليات تخفيضا في سعر الأدوية وآخرون رفضوا بحجة أن ارتفاع الأسعار أساسا من الشركات الموردة.

ويرى بعض المواطنين أن سبب الارتفاع ليس أصحاب الأسواق بل الشركات والمحلات الرئيسية الكبيرة.

برأيك هل توصيات لجنة الطوارئ التي اعتمدها السيد/ السراج تؤتي ثمارها في تخفيف أوزار الحرب على المواطنين في طرابلس؟

نعم - 15.4%
إلى حد ما - 23.1%
لا - 61.5%

مجموع الأصوات: 13
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع