أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 10 أبريل 2019.

الإمارات تدعو لبذل مزيد من الجهود الدولية لإعادة الأمن والاستقرار في ليبيا

الإمارات تدعو لبذل مزيد من الجهود الدولية لإعادة الأمن والاستقرار في ليبيا

 

 

أعربت دولة الإمارات عن ترحيبها ودعمها للجهود التي بدأها المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة لتنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة لحل الأزمة الليبية، وبـ«التقدم الذي أحرز بهذا الشأن، بدءًا بعقد ملتقى وطني مطلع العام الحالي بمشاركة الأطياف الليبية كافة».

جاء ذلك خلال البيان الذي أدلى به نائب المندوبة الدائمة للإمارات لدى الأمم المتحدة سعود حمد الشامسي، أمام المناقشة المفتوحة التي عقدها مجلس الأمن الدولي، أمس الثلاثاء، حول البند المتعلق بالحالة في الشرق الأوسط، بحسب وكالة «وام».

وأعرب الشامسي، عن قلق دولة الإمارات إزاء تفاقم خطر تمدد الجماعات الإرهابية في ليبيا، داعيًا إلى دحر تقدم هذه الجماعات في المناطق والمنشآت الحيوية كافة وبذل المزيد من الجهود الدولية لإعادة الأمن والاستقرار في ليبيا.

من جهة أخرى، طالب الشامسي، المجتمع الدولي ومجلس الأمن للضغط بشكل جاد على إيران لـ«حملها على وقف تدخلاتها التوسعية المزعزعة للاستقرار في المنطقة والكف عن دعمها وتسليحها للمليشيات الإرهابية والطائفية في الدول العربية».

وكانت كبرى الصحف الايطالية شككت في نجاح خطة المبعوث الأممي غسان سلامة، واعتبرت أن دعوته إلى عقد الملتقى الوطني الليبي هذا الشهر تشبه «السفر في أعالي البحار».

وقالت جريدة «كوريري ديلا سيرا» إن سلامة يرى أن عقد الملتقى فرصة «مهمة للحوار بين ممثلي الأطراف الرائدة في المجتمع»، قبل نهاية شهر يناير 2019. ولكن الجريدة قالت «ليس هناك ما يشير إلى أنه سيكون الأمر ممكنا خلال الأسبوعين القادمين».

ووصفت«كوريري ديلا سيرا» ما تعيشه ليبيا على طريق محاولات التهدئة بأنه «حزمة من المنزلقات والجدران الشديدة الانحدار». واستندت إلى تصريحات سلامة خلال مؤتمر باليرمو في نوفمبر الماضي، التي أقر فيها بأن عقد المؤتمر الوطني الجامع يمثل مهمة شاقة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد ماتقدم رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي بدعوة إلى تنظيم مؤتمر دولي حول ليبيا برأيك ماهو الملف الأبرز الذي سيتم تداوله؟