أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 23 يوليو 2019.

خليها ترتاح حملة ليبية لمقاطعة شركات الطيران

طائرة "الخطوط الجوية الليبية"

أطلق نشطاء في ليبيا حملة على الشبكات الاجتماعية لمقاطعة شركات الطيران الحكومية، بعد رفع أسعارها الخميس الماضي بنسبة 100%.

واختار النشطاء هاشتاغ "خليهم يطيرو بروحهم" و "خليها ترتاح" من أجل الضغط على الشركات الحكومية للتراجع عن قرارها.

ويشكو المسافرون على متن الخطوط الليبية والأفريقية المملوكتان للدولة من "ارتفاع أسعار التذاكر وسوء الخدمات والتأخر في المواعيد".

قرارات حكومية

وأكد المتحدث باسم الخطوط الأفريقية، عمران الزبادي، على أن الزيادة في أسعار التذاكر ناتجة عن قرار للمجلس الرئاسي بحكومة الوفاق بفرض رسوم على النقد الأجنبي بنسبة 183% على جميع الشركات في ليبيا.

وتابع الزبادي "نحن جزء من المنظومة الاقتصادية، ونتأثر بكلفة التشغيل والمواد الأولية وارتفاع الأسعار في السوق. لقد درسنا القرار الحكومي وحُسبت الزيادة على القيمة المصروفة من العملة الصعبة على تذاكر الطيران".

وبشأن ارتفاع أسعار تذاكر الطيران إلى النصف خلال السنوات الماضية يقول الزبادي "منذ عام 2014 عندما وصل الدولار إلى 10 دنانير حدث تضخم في السوق الليبية واضطررنا إلى رفع الأسعار".

وأوضح الزبادي لـ"أصوات مغاربية" بأن مقاطعة المسافرين لشركات الطيران الحكومية "كانت متوقعة"، لافتا إلى أنه "من حق المسافرين المقاطعة عند وجود أي ضرر يترتب عليهم، ويجب على وزارة الاقتصاد النظر في احتجاجات المواطنين التي يجب أن تكون أمام المصرف المركزي والمجلس الرئاسي".

مردود سلبي

من جانبه، قال الخبير الاقتصادي وحيد الجبو إن قرار رفع أسعار تذاكر الطيران له تبعات سلبية على المواطن، مطالبا وزارتي المالية والاقتصاد بالتدخل.

وتابع "منذ 4 سنوات هناك مشاكل كبيرة تواجه الخطوط الليبية، إذ يمنع هبوط الطائرات الليبية في المطارات الأوربية، ولكي يصل المواطن الليبي إلى دولة أوروبية يحتاج أحيانا المرور بخمس عواصم، ولأجل ذلك يدفع بالعملة الصعبة مما يثقل كاهله".

وأشار الجبو، في تصريح لـ"أصوات مغاربية" إلى أن قطاع النقل الجوي "يقدم أسوء خدمة بأعلى سعر، بسبب الفساد وسوء الإدارة والعمالة الزائدة".

من جهة أخرى، نبه الجبو إلى أن شركات الطيران الحكومية لا تتحمل وحدها المسؤولية في هذا الوضع "فهناك أوضاع أمنية واقتصادية مرت بها شركات الطيران الحكومية تسبب في وصولها إلى ما هي عليه الآن".

المصدر: أصوات مغاربية

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل توصيات لجنة الطوارئ التي اعتمدها السيد/ السراج تؤتي ثمارها في تخفيف أوزار الحرب على المواطنين في طرابلس؟

نعم - 15.4%
إلى حد ما - 23.1%
لا - 61.5%

مجموع الأصوات: 13
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع