أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 10 أبريل 2019.

مسؤول ليبي يدعو إلى خطة أمنية قوية لاستعادة ثقة سوق النفط

منشأة نفطية ليبية

أكد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا مصطفى صنع الله، أن من شأن خطة أمنية قوية أن تجعل ليبيا مصدرا موثوقا في سوق النفط العالمية.

وأفاد بيان للمؤسسة الوطنية للنفط أوردته الصحف الليبية الأربعاء، بأن صنع الله أكد أن "جنوب البلاد بحاجة ماسة إلى حكومة فعالة، ويمكن للمجتمع الدولي أن يلعب دورا هاما يتمثل في بناء قدرات الحكومة على إدارة المناطق الجنوبية، من خلال برامج اقتصادية واجتماعية".

وبخصوص وضع حقل الشرارة، أكبر حقل نفطي في ليبيا، قال صنع الله "استنتجنا أن الحل الأنسب يكمن في وجود قوة حرس للمنشآت النفطية محترفة تتولى المؤسسة إدارتها".

وأضاف أن "الحل يتمثل في وجود قوة عسكرية مختلطة تعمل في إطار أمني متفق عليه، مع وجود خطة أمنية قوية تشرف على إدارتها المؤسسة"، معتبرا أنه "من خلال ذلك ستصبح ليبيا مصدرا موثوقا في السوق العالمية، ووجهة أكثر جاذبية للاستثمار في قطاع النفط والغاز."

وشدد صنع الله على أهمية الالتزام بسيادة القانون في ليبيا وضرورة احترام القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي.

يذكر أن حقل الشرارة (جنوب) ما يزال مغلقا منذ مطلع ديسمبر الماضي، بسبب رفض مؤسسة النفط في ليبيا إعادة فتحه، قبل وضع ترتيبات أمنية "بديلة" من قبل حكومة الوفاق الوطني الليبية.

ويتسبب إغلاق الحقل المذكور بخسارة أكثر من 300 ألف برميل من أصل 1.1 مليون برميل، وهو مجمل إنتاج ليبيا يوميا، وتخطت الخسائر المالية مليار دولار بعد حوالي شهرين من إغلاق الحقل.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد ماتقدم رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي بدعوة إلى تنظيم مؤتمر دولي حول ليبيا برأيك ماهو الملف الأبرز الذي سيتم تداوله؟