أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 23 يوليو 2019.

التحقيق مع رئيس المؤسسة الليبية للإستثمار في ليبيا

رئيس المؤسسة الليبية للاستثمارات، علي محمود حسن محمد

قال مسؤول في مكتب النائب العام الليبي إن رئيس مجلس إدارة المؤسسة الليبية للاستثمارات، علي محمود حسن محمد، احتُجز للتحقيق معه في اتهامات بالفساد واستغلال المنصب.

وكانت حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس قد عيّنت علي محمود حسن محمد لشغل المنصب.

وذكر المسؤول بمكتب النائب العام لوكالة رويترز للأنباء أن المسؤول الليبي يخضع للاستجواب كما رفض الإدلاء بمزيد من التصريحات.

في المقابل، عبّرت المؤسسة الليبية للاستثمار، وهي صندوق الثروة السيادي في البلاد، عن "ثقتها في أن التحقيق سيثبت براءة رئيسها".

وكان رئيس ديوان المحاسبة الليبيي اجتمع منتصف يناير الماضي برئيس وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة الليبية للاستثمار بغرض "متابعة أداء المؤسسة وسبل تعزيز الحوكمة، وإقفال الحسابات الختامية لها وللشركات التابعة لها"، وفق ما ورد في بيان أعقب اللقاء.

ويحوز صندوق الثروة السيادي الليبي أصولا قيمتها نحو 66 مليار دولار، معظمها مجمد بموجب عقوبات فرضتها الأمم المتحدة في 2011 عندما أطيح بنظام معمر القذافي.

​يأتي ذلك ساعات بعد نشر المؤسسة بيانا دافعت فيه عن عملها وعددت إجراءات قالت إنها تسير في اتجاه حماية أموال الليبيين.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل توصيات لجنة الطوارئ التي اعتمدها السيد/ السراج تؤتي ثمارها في تخفيف أوزار الحرب على المواطنين في طرابلس؟

نعم - 15.4%
إلى حد ما - 23.1%
لا - 61.5%

مجموع الأصوات: 13
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع