أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 23 يوليو 2019.

نشاط اقتصادي ليبي متسارع تعدى الحدود الداخلية للبلاد

نتيجة بحث الصور عن نشاط اقتصادي ليبي متسارع تعدى الحدود الداخلية للبلاد

تشهد الساحة الليبية في الفترة الأخيرة وعلى الرغم من الأوضاع السائدة في البلاد تطورا كبيرا في النشاط الاقتصادي والتجاري، ولا توجد مدعاة للتوجس من قبل المستثمرين ورجال الأعمال على الأقل انطلاقا من الأخبار التي ترد على وسائل الإعلام العربي والدولي حول تصعيد أمني وميداني في مناطق مختلفة من البلاد.

على ما يبدو أن الأوضاع ليست بهذه الصورة القاتمة التي تنقلها بعض وسائل الإعلام ولو أنها واقع مثبت في مناطق محددة من البلاد وليس في مجملها، وأكثر دليل ومثال حي على ذلك النشاط الكبير الذي يقوم به مجلس أصحاب الأعمال الليبيين فرع بنغازي، ولا مجال أو داعي هنا لعد وحصر النشاطات الاقتصادية التي أقامها ويقيمها المجلس في بنغازي وداخل ليبيا وحتى على المستوى الإقليمي والدولي، وبالمقابل تشهد الساحة الإقليمية توجها كبيرا لعدد من دول المنطقة لدفع التعاون مع الجانب الليبي في هذا المجال وغيره من المجالات الأخرى.

تهريب أكثر من مليار دولار... إسرائيلي يستغل مأساة ليبيا لخداع تونس

في حديث خاص لـ"سبوتنيك" أكد المتحدث باسم مجلس أصحاب الأعمال الليبيين فرع بنغازي، محمد بن غزي، حرص ليبيا على تعزيز العلاقات الإقتصادية مع دول المنطقة خلال المرحلة المقبلة، لافتا الى أهمية مشاركة ليبيا في ملتقى "الاستثمار السنوي" المقرر عقده في دبي خلال شهر أبريل "نيسان" المقبل لما يمثله من منصة واعدة لاستعراض الفرص الاستثمارية والتجارية الليبية والمتاحة بين البلدين ومع الدول الأخرى المشاركة في هذه الفعالية.

وأشار بن غزي إلى "حرص ليبيا على تعزيز العلاقات الأقتصادية مع بلدان المنطقة بشكل عام ومع الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص بما يخدم مصلحة الطرفين وعلى أعلى المستويات وبكافة الإتجاهات بما يحقق نتائج غير مسبوقة في مجال التعاون والإستثمار التجاري والاقتصادي بين البلدين ويخدم تحقيق الهدف والغاية في رفعه إلى أعلى المستويات بما يخدم شعبي البلدين.

عن مستوى العلاقات القائمة وسبل تطويرها قال بن غزي:

"إن تبادل الزيارات الرسمية على مستوى الغرف التجارية ومجلس الأعمال تساهم في تأسيس مرحلة جديدة من العلاقات المتميزة بين الإمارات وليبيا، مشيرا إلى أهمية ليبيا باعتبارها شريكا استراتيجيا فى منطقة الشرق الأوسط والقارة الإفريقية وكونها من أولى بين الدول التي دعمت مبادرة "الحزام والطريق" التي تنفذها الحكومة الصينية حاليا.

عن المشاركة الليبية في هذا المنتدى قال بن غزي "نحن نتطلع إلى مشاركة 30 شركة ليبية بجناح كبير فى فعاليات ملتقى الاستثمار السنوي ونؤكد حرصنا على تقديم كافة التسهيلات للشركات الليبية لضمان مشاركة أكبر عدد ممكن، خاصة أن منتجات الإمارات المطروحة في الأسواق الليبية تلقى رواجا واسعا.

استمرار التبادل التجاري بين البلدين شأنه تدعيم أواصر العلاقات بين الشعبين وإعطاء فرصة أكبر للتجار ورجال الأعمال، هذا عدا عن أن مشاركة هذا العدد الكبير من الشركات والمناطق الحرة هو دليل على تعافي الإقتصاد الليبي، وهذه المشاركة الواسعة لنا ترمز إلى أن ليبيا بدأت مرحلة إعادة الإعمار والإنتعاش الإقتصادي مع دولة الإمارات بعد الدمار الذي سببته الحرب، زد على ذلك الحضور الليبي كبير في دبي هو دليل على عمق العلاقات التي تربط بين البلدين على جميع الأصعدة.

كما أني أدعو رجال الأعمال والإقتصاديين والمستثمرين في البلدين للإستثمار المشترك الذي يعتبر أولوية للشعبين الشقيقين وإيجاد فرص إستثمار حقيقية على الساحة الليبية والإماراتية لتدعيم أواصر العلاقات وزيادة حجم التعاون في شتى المجالات.

واختتم بن غزي حديثه بالقول:

"إن هناك تنامياً مستمراً في حجم التبادل التجاري بين الإمارات وليبيا ولابد من تواجد خط بحري مباشر بين موانىء البلدين، وأعتقد أن حجم التبادل التجاري بين الإمارات وليبيا في سنه 2009 يزيد على 300 مليون دولار".


أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل توصيات لجنة الطوارئ التي اعتمدها السيد/ السراج تؤتي ثمارها في تخفيف أوزار الحرب على المواطنين في طرابلس؟

نعم - 15.4%
إلى حد ما - 23.1%
لا - 61.5%

مجموع الأصوات: 13
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع