أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 23 يوليو 2019.

سيالة: نأمل عودة شركات كوريا الجنوبية إلى ليبيا

صورة ذات صلة

قال المفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوفاق الوطني، محمد سيالة «إن كوريا الجنوبية أكثر دولة تفهم الحرب الأهلية»، مؤكدًا أن ليبيا «تأمل في عودة الشركات الكورية إلى مشاريعها التي كانت تنفذها ومشاركتها أيضًا في مشاريع جديدة».

جاء ذلك خلال لقاء سيالة مع وزيرة خارجية كوريا الجنوبية، كانغ كيونغ-هوا، بمقر وزارة الخارجية في سيول، اليوم الإثنين، والذي جرى خلاله مناقشة قضية احتجاز مواطن كوري جنوبي محتجز لدى جماعة مسلحة في ليبيا.

وقالت وكالة أنباء كوريا الجنوبية الرسمية (يونهاب) إن الوزيرة كانغ كيونغ-هوا ذكرت خلال محادثاتها مع سيالة أنها «تأمل في أن محادثات اليوم تكون فرصة للاطلاع على القضايا الراهنة بين البلدين ولمناقشة سبل التعاون بينهما».

ووفق «يونهاب» فإن سيالة قدر من جهته الإنجازات التي حققتها كوريا الجنوبية بعد التغلب على معاناة الحرب، وأكد أن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وحكومة الوفاق الوطني «يبذلان جهودهما لحل قضية الإفراج عن المواطن الكوري الجنوبي المحتجز».

وأكد سيالة لوزيرة خارجية كوريا الجنوبية التي ذكرته بمكالمة هاتفية أجرتها معه في أغسطس 2018 بشأن المواطن الكوري المحتجز في ليبيا قائلًا: «من أجل حل المشكلة التي ذكرتها سعادة الوزيرة، نبذل قصارى جهودنا».

وأشارت «يونهاب» إلى أن وزيرة خارجية كوريا الجنوبية، كانغ كيونغ-هوا «سبق أن طلبت أثناء مكالمة هاتفية مع الوزير سيالة تعاون الحكومة الليبية من أجل عودة المحتجز بالسلامة».

يشار إلى أن المواطن الكوري الجنوبي محتجز رفقة ثلاثة فلبينيين منذ 6 يوليو 2018 في هجوم نفذته جماعة مسلحة مجهولة على موقع لمشروع النهر الصناعي في جنوب غرب ليبيا، ولم يطلق سراحهم حتى الآن.

برأيك هل توصيات لجنة الطوارئ التي اعتمدها السيد/ السراج تؤتي ثمارها في تخفيف أوزار الحرب على المواطنين في طرابلس؟

نعم - 15.4%
إلى حد ما - 23.1%
لا - 61.5%

مجموع الأصوات: 13
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع