أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 15 مايو 2019.

حكومة الوفاق تطالب مجلس الأمن والبعثة الأممية بكشف حقيقة طائرات حفتر

 

طالب الناطق باسم حكومة الوفاق الوطني مهند يونس، الأحد، مجلس الأمن الدولي وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بالكشف عن حقيقة الطائرات التي يستعين بها حفتر في قصف المدنيين وأحياء العاصمة طرابلس.

 

وحمّل مهند في بيان، مجلس الأمن والبعثة الأممية مسؤولية السكوت والتهاون تجاه ما يقوم به حفتر من الاستعانة بطائرات أجنبية لقصف العاصمة ومساعدته في عدوانه على طرابلس.

 

وأكد الناطق باسم الحكومة، أن الرد سيكون في جبهات القتال، وعبر الملاحقة القضائية لكل من شارك في هذا العدوان، منوها إلى أن هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم، وأن كل من ساهم فيها سيكون مطلوبا للعدالة.

 

وطمأن مهند، المواطنين بأن أبنائهم في الجبهات يلقنون قوات حفتر دروسا، من خلال تحقيق الانتصارات المتتالية، مضيفا أن عدوان حفتر بالطائرات ليلة السبت، يضاف إلى سلسلة الجرائم والانتهاكات منذ بداية العدوان.

 

وشدّد الناطق، بأن عملية بركان الغضب مستمرة لتطهير المدن من مجرمي حفتر.

 

وقتل عشرة من قوات حكومة الوفاق الوطني، وأصيب العشرات بجروح متفاوتة، عقب قصف طائرة تابعة لحفتر، معسكر الفلاح جنوبي العاصمة طرابلس.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل توصيات لجنة الطوارئ التي اعتمدها السيد/ السراج تؤتي ثمارها في تخفيف أوزار الحرب على المواطنين في طرابلس؟