أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 23 يوليو 2019.

تفاصيل هبوط “طائرة حفتر الحربية” بتونس

 

طائرة عسكرية “تتبع حفتر” تهبط في تونس صباح أمس، ووثقتها صور نشرها رواد على صفحات التواصل الاجتماعي، فما ملابسات الحادثة؟

“طائرة إل39 لحفتر”

أكد مصدر عسكري ، تبعية الطائرة الحربية الهابطة صباح أمس بمدنين التونسية لحفتر، لافتا أن قائدها عقيد طيار يدعى فرج الصغير.

 

وجاء عن المصدر نفسه أنها من النوع “إل 39” وهو من فئة طائرات حفتر، لافتا أنها خرجت من قاعدة براك قاصدة قاعدة الوطية، وفق المصدر.

“الطائرة لا تتبعنا”

نفى الناطق باسم الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق محمد قنونو اليوم أيضا، في تصريح للأحرار، علاقة قواتهم بالطائرة، مؤكدا أنها لا تتبع الكلية الجوية بمصراتة.

 

وأضاف قنونو في السياق نفسه، أن كافة الطائرات الحربية التابعة لحكومة الوفاق، رابضة في قواعدها بعد تنفيذ طلعاتها القتالية، مشيرا أن تلك الطائرة من طراز “إل تسعة وثلاثين”، وهي تابعة لطيران حفتر الحربي، وفق قوله.

تونس تبلغ وتؤكد

أكد بلاغ لوزارة الدفاع التونسية المعلومات التي نشرت بشأن نوع الطائرة الليبية العسكرية وأسباب هبوطها في مدنين.

ونقلت وزارة الدفاع التونسية عن قائد الطائرة، في أولى تصريحاته، أنه اضطر للنزول بالتراب التونسي جراء عطب.

وأعلنت وزارة الدفاع التونسية بلاغا امس نشرته في موقعها الرسمي، عن اختراق طائرة ليبية المجال الجوي التونسي بمنطقة بني غزال جنوب مدنين.

وأوضحت الوزارة أن طائرة عسكرية تونسية تدخلت ووصلت للمكان وتبين أن الطائرة المخترقة عسكرية ليبية من نوع L39 يقودها ضابط طيار برتبة عقيد.

ويواصل الجانب التونسي البحث في الموضوع من السلط القضائية العسكرية بحكم طبيعة الطائرة، وفق وزارة الدفاع، التي قالت إن الأبحاث الأولية أجريت في منطقة الحرس الوطني بمدنين، وما زال الموقف التونسي مرهون بنتائج تحقيقاته.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل توصيات لجنة الطوارئ التي اعتمدها السيد/ السراج تؤتي ثمارها في تخفيف أوزار الحرب على المواطنين في طرابلس؟

نعم - 15.4%
إلى حد ما - 23.1%
لا - 61.5%

مجموع الأصوات: 13
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع