أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 12 ديسمبر 2017.

25 ألف مدمن في طبرق وضواحيها يحتاجون للعلاج المستعجل

 

قال رئيس جمعية 17 فبراير للإصلاح والتخلص من الإدمان ومعالجة السلوك السيئ بمدينة طبرق عبدالله عمر النيبو، إن ما يقارب عن 25 ألف مدمن بالمدينة وضواحيها.

وأرجع النيبو سبب انتشار المخدرات والخمور والحبوب المهلوسة إلى غياب الأمن وعدم مراقبة الحدود البرية والبحرية، إضافة إلى غياب الواعز الديني .

وأضاف النيبو . أن آلاف من الشباب ومن كبار السن مدمنون المخدرات بكل أنواعها مثل الخمور وحبوب الترامادول والحشيش وحبوب الفاليوم والأرتان والبانجو، مشيرًا إلى انتشار الإدمان أصبح ملحوظًا وواضح للعيان، إذ أنه في غياب الأمن والرقابة توفرت هذه المواد المخدرة وأصبحت في متناول اليد وبأسعار زهيدة .

وطالب النيبو وزارة الصحة، بعلاج هؤلاء الشباب في الخارج وإقامة المستشفيات المتخصصة في علاج الإدمان داخل ليبيا .

تجدر الإشارة إلى أن حبوب الترامادول المخدرة قد انتشرت، خاصة الآونة الأخيرة، وأصبحت متوفرة وبأسعار زهيدة جدًا مما سبب في ارتفاع الجريمة مع انتشار السلاح .

هذا وتمكن رجال الأمن عدة مرات من إحباط تهريب هذه الحبوب، حيث أحبطوا ما يقارب من 200 مليون حبة دخلت عن طريق ميناء طبرق التجاري وقد تم حرقها وإتلافها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟

نعم - 25.6%
إلى حد ما - 30.2%
لا - 37.2%

مجموع الأصوات: 43
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع