أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 14 ديسمبر 2017.

عبارة لز السعي تشعل غضبا عارما في طرابلس

http://www.libyaakhbar.com/wp-content/uploads/2017/06/-66.jpg

تداولت صفحات الفيسبوك اليوم بسخط كبير واقعة مشينة تمثلت في قيام مسلحين يدّعون حماية احد المصارف بتوبيخ الناس المتراصين امام المصرف على امل حصولهم على بعض النقود من حساباتهم المصرفية ونعتهم بالسعي اي البهائم او النعاج كما هو معروف في اللهجة الليبية.

وفي التفاصيل تم اطلاق زخات من الرصاص فوق رؤوس الناس أمام المصرف التجاري الوطني الرئيسي ظهر اليوم الاحد بوسط العاصمة طرابلس عند الساعة 2:30 ظهرا بسبب زحمة المواطنين للحصول على السيولة ..

المجموعة المسلحة المعنية بالحراسة كانت تستخدم سلاح “بي كي تي ” وسلاح “آر بي جي” المضاد للدبابات وكانت تصرخ على الناس وبصوت عال ” لز السعي ”
الصورة ازدادت مأساوية بمشاهد اكثر حزنا وكآبة من خلال صراخ النساء وهروبهن وافتراشهن الأرض أو بكائهن فيما مواطن يقول صدورنا عارية فلماذا يضربوننا بالسلاح ونحن نقف مند ساعات الصباح الأولى أمام الطابور نريد فلوسنا.
وفي حادثة ذات صلة وأمام المصرف التجاري الوطني – الظهرة قام مسلحون بضرب مواطن جاء لسحب مبلغ من حسابه في مصرفه بأخمص البندقية وطرده ومنعه من الدخول بعد أن رفض التنازل عن جزء من المبلغ الذي يريده لصالح المليشيات المسلحة …

كتب أحدهم في صفحته تعليقا على ما جرى اليوم:

( لز السعي) قالها أرعن مسعور يطلق النار ببندقية BKT مخاطباً رفيقه الأحمق حامل مدفع RBG وهم يفرقون البؤساء من أمام المصرف التجاري الرئيسي في قلب طرابلس اليوم !!

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟

نعم - 25.6%
إلى حد ما - 30.2%
لا - 37.2%

مجموع الأصوات: 43
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع