أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 20 نوفمبر 2017.

«أوبك» تناشد منتجي النفط الأميركي المشاركة في كبح الإنتاج العالمي

دعا أمين عام منظمة أوبك، محمد باركيندو، اليوم الثلاثاء، منتجي النفط الصخري الأميركي إلى المساعدة في خفض الإنتاج العالمي، مشيرًا إلى إمكانية الحاجة إلى تدابير استثنائية العام المقبل للمحافظة على سوق متوازنة في الأجل المتوسط إلى الطويل.

وقال باركيندو، خلال خطاب ألقاه في مؤتمر بنيودلهي، بحسب وكالة «رويترز»، «نناشد أصدقاءنا، في الأحواض الصخرية بأمريكا الشمالية تحمل هذه المسؤولية المشتركة بكل الجدية التي تستحقها، في الوقت الذي تم فيه تعلم أحد الدروس الرئيسية من الدورة الفريدة الحالية التي يقودها المعروض».

وأضاف باركيندو إنه يأمل في أن ينضم المنتجون الجدد وليس فقط شركات إنتاج النفط الصخري الأميركي إلى تخفيضات الإنتاج.

وفي حين تخفض أوبك وبعض المنتجين الآخرين، بما في ذلك روسيا، الإنتاج هذا العام من أجل دعم الأسعار، ارتفع الإنتاج الأميركي بنحو 10 % منذ بداية العام بقيادة شركات إنتاج النفط الصخري بشكل رئيسي.

وخفضت السعودية أمس الاثنين مخصصات النفط الخام لشهر نوفمبر 560 ألف برميل يومًا بما يتماشى مع تعهد المملكة طبقا لاتفاق خفض الإنتاج الذي تقوده أوبك.

لكن المملكة، وهي أكبر بلد مصدر للنفط، تعتزم تصدير ما يفوق بقليل سبعة ملايين برميل يوميًا الشهر المقبل ارتفاعًا من مستويات منخفضة خلال الصيف حين كان الاستهلاك المحلي عند ذروته.

وأشار باركيندو إلى أن المنظمة ستعقد اجتماعا مع الولايات المتحدة لإبرام اتفاق لخفض إنتاج النفط، مضيفًا أن أوبك والولايات المتحدة تتفقان على الحاجة للعمل سويًا لضمان استقرار أسواق النفط.

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟