أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 23 نوفمبر 2017.

ورشة عمل “مثمرة” لـ”المجلس الثقافي البريطاني” في “طرابلس”

المجلس الثقافي البريطاني

“لقاء مُثمر” بين المجلس الثقافي البريطاني ووزارة التعليم في ليبيا حول الإصلاح الاجتماعي وبناء مستقبل أفضل للشباب”، بهذه العبارة وصفت سفارة المملكة المتحدة في “ليبيا” ورشة العمل التي نظمها مكتب التعاون الدولي بوزارة التعليم، بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني أمس الإثنين، لتتناول فيها الورشة طرق تدريس اللغة الإنجليزية، بإشراف الخبيرة “أيفون فريزر” مديرة برامج اللغة الإنجليزية في المجلس الثقافي البريطاني، مستهدفة من ذلك عددا من أعضاء هيئة التدريس ومعلمي مادة اللغة الإنجليزية.

وحضر افتتاح أعمال الورشة التي أقيمت بمقر الأكاديمية الليبية في “جنزور”، وزير التعليم “عثمان عبد الجليل”، ووكيل الوزارة لشؤون التعليم العالي “أيمن القماطي”، ورئيس الأكاديمية الليبية “مصطفى جرناز”، ومدير إدارة الملحقيات الثقافية وشؤون الموفدين “محمد العتوق”، ومدير إدارة التعليم الخاص “محمود أبوعزة”، وعدد من المسؤولين، وكذلك حضر عن المجلس الثقافي البريطاني المكلف “فيصل الناجح”، إضافة إلى عدد من المهتمين من ذوي الاختصاص في هذا المجال.

وأكد وزير التعليم “عثمان عبد الجليل” في كلمة افتتاح أعمال الورشة على أهمية تعلم اللغة الإنجليزية ودورها في مختلف المراحل الدراسية وبالأخص في الجانب العلمي والبحثي لطلبة الجامعات في الداخل والخارج، مؤكدا على حرص الوزارة واهتمامها بتدريس اللغة الإنجليزية، وذلك من خلال وضع البرامج والدورات التدريبية في هذا المجال، وأشاد الوزير بالدور المبذول من قبل المجلس الثقافي البريطاني وتعاونه مع قطاع التعليم في هذا المجال.

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟