أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 23 نوفمبر 2017.

«إف بى آى» يحقق فى بيع أدوات غوص متقدمة لمسلحين فى ليبيا

Miami Herald | MiamiHerald.comنتيجة بحث الصور عن ‪miami herald‬‏

ذكرت صحيفة "ميامي هيرالد" الأمريكية، اليوم الإثنين، أن وزارة التجارةالأمريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" فتحا تحقيقًا فى صفقة لتوريد معدات غوص متقدمة، وكبيرة الحجم، لمجموعات مسلحة فى ليبيا.

واستعرضت الصحيفة الأمريكية خلفيات فتح التحقيق، فى تقرير موسع، لافتة إلى أن أحدالمتورطين بالقضية شخص يدعى بيتر سوتيس، خبير فى رياضات وأنشطة الغوص، ويملك شركة "Add Helium" لبيع أدوات ومعدات الغوص.

وبموجب القضية، فإن مالك الشركة متهم ببيع، عن قصد، كميات كبيرة من أدوات غوص معقدة إلى مجموعات مسلحة ليبية، والشحنة تمت مصادرتها فى أوروبا أواخر شهر أغسطس من العام 2016، وذلك وفقا لـ"بوابة الوسط" الليبية.

ونوهت الصحيفة إلى أن قيمة البضائع تجاوزت الـ 100 ألف دولار، وهى عبارة عن أجهزة خاصةللتنفس تحت الماء، تعمل على إعادة تدوير الهواء وتنظيفه، وهي أجهزة يستخدمها غواصون للمسافات الطويلة، إضافة إلى دراجات للدفع تعمل تحت الماء، وإنارة، وغيرها من الأدوات الخاصة.

وينفي "سوتيس" تورطه بالقضية، وخلال التحقيق معه قال إنه باع هذه البضائع لشخص يدعى أسامة بن صادق، عبر شركة أخرى وسيطة فى فيرجينيا اسمها "راماس Ramas LLC". وتولت الأخيرة نقل البضائع من مخازن "Add Helium" فى التاسع من أغسطس 2016 وإرسالها إلى ليبيا.

لكن تم الإبلاغ عن الصفقة فى نهاية أغسطس 2016، من قبل مكتب وزارة التجارة الأمريكية، بعد أن أرسل الليبيون شركة شحن لتسلم البضائع من مقر الشركة، حسب الصحيفة الأمريكية.

وقال "سوتيس" فى التحقيق معه حسب الصحيفة، "عادة يدفع المشترون تدريجيًّا على دفعات، لكن هؤلاء الرجال كانوا ممولين جيدًا، ومستعدين لشراء أي شيء تحت السماء"، مشيرًا إلى أن بن صادق أخبره بأن الأدوات ستستخدم للبحث عن حطام سفينة غارقة تحت مياه البحر المتوسط، وأكد أن جميع تعاملاته مع صادق كانت قانونية.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟