أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 23 نوفمبر 2017.

بورصة على رأسها ليبيا ونيجيريا.. هذه الدول تهدد أسعار النفط بالانخفاض

 

أحمد أبو حجر

وبعد أن تجاوز سعر النفط الخام حاجز 60 دولارا للبرميل الواحد، وهو أعلى سعر لأكثر من 27 شهرا متتالية، عندما كان أعلى سعر للنفط الخام برنت 58 دولارا للبرميل وتم اختباره في يوليو 2015.

وصلت العقود الآجلة للنفط الخام برنت اليوم إلى 60.35 دولار للبرميل، في حين ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام في الولايات المتحدة إلى 53.75 دولار للبرميل.

هذا النمو هو نتيجة مباشرة لاتفاق خفض إنتاج النفط الذي تقوده منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) تحت قيادة المملكة العربية السعودية بالتعاون مع عدد من المنتجين المستقلين برئاسة روسيا لخفض إنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل يوميا للحد احتياطيات النفط في البلدان الصناعية. ] غير أن عددا من البلدان يهدد بتدمير هذه الأسعار إذا ما استعيدت وبدأت الإنتاج، في حين أن ليبيا ونيجيريا والعراق، وأعضاء منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، فضلا عن الولايات المتحدة الأمريكية، تقود هذه البلدان.

ليبيا

إن الوضع في ليبيا – العضو في منظمة أوبك، المحرر من قيود اتفاق وقف إطلاق النار – يشكل خطرا على العرض في سوق النفط، مع مضاعفة الإنتاج أكثر من ثلاثة أضعاف. عندما بدأت أوبك بفرض قيود على الاتفاق لخفض الإنتاج، كان الإنتاج الليبي فقط 300،000 برميل يوميا في أغسطس 2016، ولكن الإنتاج الليبي في منتصف يوليو من هذا العام تجاوز مليون برميل يوميا، ولكن هذا الرقم انخفض مرة أخرى إلى حوالي 800 ألف برميل في اليوم، وتجاوز الإنتاج الليبي 1.6 مليون برميل يوميا قبل أحداث فبراير 2011.

الإنتاج الليبي آخذ في الانخفاض بسبب عدد الحقول التي أصيبت أو أغلقت من قبل الجماعات المسلحة، بالإضافة إلى الأضرار التي لحقت ببعض محطات التصدير

وقد تم استعادة الإنتاج الليبي ليصل إلى مليون برميل يوميا على الأقل خلال السنوات القليلة القادمة، ثم ينمو إلى 1.6 مليون برميل يوميا. اذا ارتد الإنتاج إلى 1.1 مليون برميل يوميا، ما يصل إلى 300،000 برميل سيضع أعمال أوبك في ورطة.

نيجيريا

كما أن نيجيريا خطرة على إمدادات النفط العالمية من ليبيا. تتزامن الظروف. كما ان نيجيريا عضو فى الاوبك، محررة من قيود اتفاقية وقف الانتاج بسبب اعمال الشغب والعنف.

يذكر ان انتاج نيجيريا يتعافى من مستوى يقل عن 1.2 مليون برميل يوميا فى بداية العام ليصل الى 1.5 الى 1.6 مليون برميل يوميا، وان البلاد ملتزمة باعادة بناء منتجاتها باستهداف 1.8 مليون برميل يوميا للنفط في بداية العام المقبل، بزيادة إلى حوالي 300،000 برميل يوميا.

العراق

ولن يكون الخطر القادم من العراق هو الخطر الذي يشكله ليبيا أو نيجيريا، الذي يسعى إلى زيادة إنتاجه اليومي من النفط لتحسين حالته الاقتصادية. ولكن مع استعادة القوات العراقية السيطرة على مدينة كركوك من السلطات الكردية والبدء في خفض معدلات الإنتاج بمقدار 300-400 ألف برميل يوميا حيث يبلغ الإنتاج الآن 288 ألف برميل يوميا مقابل 600 ألف برميل يوميا بالمعدلات العادية.

وطلبت الحكومة العراقية من شركة النفط البريطانية (بي بي) تعزيز انتاج حقول النفط في كركوك حيث قال لليبي ان المحادثات تركز على زيادة انتاج حقل نفط كركوك الى اكثر من 700 الف برميل يوميا.

فنزويلا


وعلى الرغم من التهديدات السابقة من ليبيا ونيجيريا والعراق، فإن فنزويلا، التي تعاني من أزمة اقتصادية حادة، أثرت تأثيرا كبيرا على قطاع النفط وتدهوره. بلغ الإنتاج اليومي في سبتمبر 1.89 مليون برميل يوميا، مقارنة مع 2.4 مليون برميل يوميا في عام 2015
مع بيان شركة النفط الفنزويلية، التي تسيطر على أكبر احتياطيات النفط في العالم. وبدأ يوم الجمعة والجمعة دفع 842 مليون دولار. الولايات المتحدة كجزء من سداد الديون المستحقة في عام 2020، والتي يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على زيادة الإنتاج في الفترة المقبلة.

يونيتيد ستيتس

وتتوقع الوكالة الدولية للنفط (إيايا) في أول توقعاتها لعام 2018 من الدول غير الأعضاء في الأوبك زيادة الإنتاج بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا، متجاوزا بذلك النمو في الطلب العالمي. وستشكل الولايات المتحدة وحدها نصف هذه الزيادة في العرض، مما يعني أن العرض الوفير من أسعار النفط، على الرغم من الجهود التي يبذلها معظم منتجي الأوبك لاحتواء إنتاجهم، من المرجح أن يستمر.

وقال الرئيس التنفيذي الروسي ايغور سيشين أن إنتاج زيت الحجر في الولايات المتحدة يمكن أن يؤدي إلى زيادة قوية في العرض في عام 2018 وزيادة زعزعة استقرار السوق.

ووفقا له، فإن احتياطيات النفط العالمية لم تصل بعد إلى مستوىها الطبيعي، ومن السابق لأوانه الحديث عن منعطف في استقرار سوق النفط.

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟