أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017.

“الرئاسي” يبحث “الرد” على قصف درنة

المجلس الرئاسي

عقد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، امس الثلاثاء، اجتماعا للوقوف على تداعيات القصف الذي تعرضت له مدينة درنة الليلة الماضية وأودى بحياة قرابة 16 شخصا أغلبهم من الأطفال والنساء، وأصاب آخرين بجروح.

وحضر الاجتماع الذي عقد بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس وزير العدل المسمى محمد عبدالواحد إسماعيل، والداخلية عارف الخوجة، ورئيس مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام الصديق الصور، ووكيل وزارة الخارجية السيد لطفي المغربي.

وبحث الاجتماع الإجراءات التنفيذية المحلية والدولية التي يمكن اتخاذها تجاه القصف. فيما أصدر السراج التعليمات لوزارة الخارجية بمتابعة الطلب الذي تقدمت به حكومة الوفاق إلى مجلس الأمن الدولي ومناقشة ما يتوجب اتخاذه من تحقيق بشأنه وإجراءات أخرى تضمن عدم تكراره.

كما كلف السراج إسماعيل والخوجة والصور لاتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية، من بينها التحقيق والكشف عن كافة ملابسات وخلفيات هذا القصف، وكل ما يلزم اتخاذه على المستوى المحلي، وتقديم تقرير بهذا الشأن في أسرع وقت ممكن.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟