أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 20 نوفمبر 2017.

اصدار مذكرة اعتقال بحق شقيق منفذ هجوم مانشستر

بريطانيا – إصدار مذكرة إعتقال بحق شقيق منفذ هجوم مانشستر

بلجيكا 24 – أعلنت الشرطة البريطانية، الأربعاء، أنها أصدرت مذكرة اعتقال بحق شقيق منفذ تفجير انتحاري أودى بحياة 22 شخصا واستهدف حفلا موسيقيا في مانشستر في مايو، وطلب ممثلون للادعاء من ليبيا تسليمه.

وفجر سلمان رمضان عبيدي، الذي ولد في بريطانيا لأبوين ليبيين، وكان عمره 22 عاما وقت الهجوم، نفسه في ختام حفل للمغنية الأميركية آريانا غراندي في أدمى هجوم تشهده بريطانيا في 12 عاما، إذ كان من بين الضحايا 7 أطفال فيما أصيب أكثر من 500 شخص.

وقال روس جاكسون مساعد رئيس الشرطة المسؤول عن مكافحة الإرهاب شمال غربي إنجلترا إن الشرطة تقدمت بطلب وأصدرت مذكرة اعتقال بحق هاشم شقيق عبيدي الأصغر لاتهامه بالقتل والشروع في القتل والتخطيط لتفجير.

وأضاف جاكسون: “هاشم عبيدي محتجز حاليا في ليبيا وطلبت هيئة الادعاء الملكية من السلطات الليبية النظر في ترحيله إلى المملكة المتحدة”.

وأردف قائلا: “نحن ممتنون لنظر السلطات الليبية في الطلب”، وقال جاكسون إن المحققين لم يتوصلوا لأي أدلة تفيد بتورط شبكة أوسع نطاقا في التفجير.

وكان تنظيم داعش أعلن المسؤولية عقب التفجير، غير أن أجهزة الأمن تعاملت مع الإعلان بتشكك.

وبعد الهجوم بأيام ، ألقى جهاز مكافحة الإرهاب في ليبيا القبض على هاشم عبيدي ووالده رمضان.

وفي يونيو، ذكرت قوة الردع الخاصة المسؤولة عن مكافحة الإرهاب والتابعة للحكومة المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس أن هاشم أخبرها بأن شقيقه اتخذ منحى متشددا في بريطانيا عام 2015.

وأضافت القوة أن الشقيقين سافرا من بريطانيا إلى ليبيا في أبريل وأن هاشم ساعد في شراء معدات لازمة للهجوم رغم أنه لم يكن يعلم أن سلمان يخطط لتفجير.

وقالت الشرطة البريطانية إن سلمان عاد إلى مانشستر يوم 18 مايو أي قبل 4 أيام من الهجوم.

وقال جاكسون إن التحقيق ما زال يجري “بوتيرة سريعة جدا” وإن التحقيق تضمن فحص تسجيلات دوائر تلفزيونية مغلقة تغطي 16 ألف ساعة وبيانات اتصالات هاتفية تتعلق بأكثر من 8 ملايين خط.

المصدر : وكالات

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟