أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 20 نوفمبر 2017.

رئيس المجلس الاعلى للدولة يهاتف وزير خارجية الجزائر

طرابلس ـ في إطار اتصالاته الدبلوماسية المُكثفة لحثّ المجتمع الدولي ومجلس الأمن على الإنعقاد بشكل طارئ حول ليبيا، أجرى رئيس المجلس الأعلى للدولة، عبدالرحمن السويحلي، الإثنين اتصالاً هاتفياً بوزير الخارجية الجزائري عبدالقادر مساهل، لبحث تطورات الوضع السياسي والأمني في ليبيا وانعكاساته على المنطقة.

وقال بيان لمكتب السويحلي إن “الرئيس ثمّن الموقف الجزائري المُتضامن مع الشعب الليبي في إدانة جريمة الأبيار ببنغازي والقصف الجوي على درنة، داعيًا “الحكومة الجزائرية إلى تكثيف الجهود على الصعيد الدولي وحشد الدعم لدعوة مجلس الأمن إلى عقد جلسة طارئة لمناقشة تداعيات الجرائم الأخيرة المُمنهجة في نطاق سيطرة ما يسمى بالقيادة العامة في شرق ليبيا، وضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها، وتحديد المسؤولين عن انتهاك القانون الدولي لحقوق الإنسان وجلبهم للعدالة”.

وأضاف البيان أن “وزير الخارجية الجزائري أعرب من جانبه عن تضامن بلاده مع الشعب الليبي في مواجهة انتهاكات حقوق الإنسان والإرهاب، ودعمها لجهود الحل السياسي وفقًا لخطة العمل الأممية في إطار الإتفاق السياسي الليبي، مؤكدًا أن “حكومته ستسعى بقوة في إطار جهودها الدولية لدعوة مجلس الأمن إلى الإنعقاد بشكل طارئ لاتخاذ الإجراءات اللازمة ضد أولئك الضالعين في انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم حرب تم ارتكابها بشكل مُروع في شرق ليبيا مؤخرًا”.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟