أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 22 نوفمبر 2017.

برلماني: بعد الاتفاق على التهدئة تفاجأنا بقوات حفتر تقتحم مقرات قعيم وتحاصر برسس

 

أكد عضو مجلس النواب سعيد سباق أنهم اجتمعوا ليلة الجمعة – السبت مع وكيل وزارة الداخلية بحكومة الوفاق غير المعتمدة فرج قعيم، بحضور ونيس بوخمادة وخالد ابّا، كاشفاً أن عقيلة صالح اتصل بهم وطلب من قعيم ضبط النفس وعدم التصعيد.

وأضاف سباق عبر صفحته بموقع فيسبوك، أنه في نفس الوقت اجتمع الأعيان والمشائخ مع عون الفرجاني، في مقر ما تسمى القيادة العامة بالمرج إلى ما يقارب الثالثة والنصف ليلاً، مؤكداً أنهم واتفقوا على ضبط النفس وعدم التصعيد.

وأكد عضو مجلس النواب أن عون أخبرهم بأنه في الصباح سيراسل النيابة العسكرية والمحامي العام لفتح تحقيق في واقعة قصف مقر قوة العمليات الخاصة التابعة لقعيم ومحاولة اغتياله، موضحاً أنهم التقوا به نظرًا لوجود حفتر خارج البلاد.

وكشف أنهم تفاجأوا صباح السبت بقوات تابعة لحفتر تقتحم مقرات قعيم وتحاصر برسس مدججة بالدبابات يقودها كلاً من خالد حفتر، التواتي المنفي، سليمان المسلوخ مصحوبة بالطيران الذي قصف بوابة برسس التي استلمت القوات الخاصة الصاعقة تأمينها فيما بعد.

وأوضح سباق أن هذه القوات اشتبكت مع مجموعة فرج قعيم حتى الساعة الرابعة مساءاً، كاشفاً أنها اقتحمت مزرعة قعيم “الخاوية” وحرقت جزء من المنزل ، وسرقت افرادها الشاشات وإسطوانات الغاز ومبلغ مالي وغنم وطيور قبل انسحاب القوة إلى المرج، مؤكداً أن التواتي تشاجر معهم محاولا منعهم من السرقة والعبث.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟