أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 21 يناير 2018.

بعد ست سنوات من تجميد الأصول اللبيبة ..مؤسسة الاستثمار تقوم بجهود لوقف نزيف الخسائر

 

اجتمع وفد من المؤسسة الليبية للاستثمار مع بعثات الدول الأعضاء بمجلس الأمن بمقره في نيويورك لبحث سبل التصرف في الأصول الليبية المجمدة .

ورأس الوفد رئيس مجلس إدارة المؤسسة على محمود حسن و المدير التنفيذي للمؤسسة، والذي شارك بالعديد من الاجتماعات الثنائية و الدول الأعضاء بمجلس الأمن المتمثلة في أمريكيا ، روسيا، بريطانيا، فرنسا، الصين، السويد، الكويت ،ايطاليا، اثيوبيا.

وتناول الاجتماع بحث آليات تعديل نظام العقوبات الخاص بتجميد أصول المؤسسة وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي ، بحيث يتيح الإمكانية بإدارة تلك الأصول الليبية تحت التجميد و ليس رفع التجميد عنها و ذلك من أجل إيقاف الخسائر الكبيرة التي تتعرض لها تلك الأصول بسبب التجميد .

و طالب الوفد بضرورة العمل على تحويل الأموال من الحسابات المجمدة التي تحقق خسائر إلى حسابات مجمدة أخري تحقق أرباح بشكل واضح.

من جهته ، تعهد رئيس لجنة العقوبات بمجلس الأمن الدولي ببذل جهودة لإقناع لجنة العقوبات و أعضاء مجلس الأمن بإتخاذ الإجراءات الكفيلة بوقف خسائر الأصول المجمدة في أسرع وقت ممكن ، معربا عن تفهمه للمطالب العادلة للجانب الليبي

برأيك هل ساهمت منصات التواصل الإجتماعي في دعم المصالحة الوطنية بين أبناء الشعب الليبي وإنهاء الإنقسام السياسي?